ذكرى اليوم الوطني الـ 89 للمملكة العربية السعودية


رفع معالي محافظ المؤسسة العامة للحبوب ورئيس مجلس إدارة شركات المطاحن بالمملكة المهندس أحمد بن عبدالعزيز الفارس بإسمه ونيابة عن منسوبي المؤسسة وشركات المطاحن التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملـــك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكـي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولـــي العهد نائب رئيس مجلـس الــــوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – وللأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي النبيل بمناسبة اليوم الوطني 89 للمملكة.

وقال الفارس أن هذه المناسبة تذكرنا بملحمة التوحيد والتضحيات الكبيرة التي سطّر أمجادها ورفع رايتها الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه –، مشيراً إلى أن المملكة وعلى مدار الأعوام تسير بثبات راسخ وثقة وعزم على ذات النهج الحكيم الذي يتصف بأصالة المبدأ ومتانة البناء وسمو الأهداف ونبل المقاصد.

وأضاف أن شواهد هذه المنجزات تبرز في العديد من المشاريع التنموية والثقافية والرياضية والترفيهية العملاقة التي وضع خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – حجر الأساس لها أو اعتمدها والتي تستهدف إعادة هيكلة وبناء الاقتصاد الوطني على أسس حديثة وفق رؤية المملكة 2030. 

على صعيد آخر أشاد معاليه بالدور الرائد والكبير الذي توليه المملكة للعالمين العربي والإسلامي وتجلى ذلك باستضافتها للقمم الثلاث في شهر رمضان المبارك بجوار بيت الله الحرام والذي يؤكد ثقل المملكة على مستوى العالم وزعامتها للعالمين العربي والإسلامي ، كما يجب أن نستذكر  كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – أيده الله - التي ألقاها في حفل الاستقبال السنوي لحج هذا العام بقصر مِنى ، والذي أكد فيها أن الله قد شرّف هذه البلاد بخدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن وهو ما سار عليه كافة ملوك هذه البلاد المباركة مهمة تيسير أداء الحج وزيارة المسجد النبوي الشريف لكافة المسلمين.

وأشار إلى أن المؤسسة العامة للحبوب شهدت دعما مستمرا من مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ لخطط إعادة هيكلتها وتعزيز دورها داخل منظومة الأمن الغذائي للمملكة بوصفها أحد الأركان الأساسية في تلك المنظومة، وتماشياً مع مستهدفات رؤية المملكة 2030م والبرامج الاستراتيجية الداعمة لها وفي مقدمتها استراتيجية الأمن الغذائي والتي تم إسناد مهمة تنفيذها للمؤسسة.

واوضح معاليه بأنه خلال هذا العام تم تفعيل استراتيجية الأمن الغذائي والبرامج المنبثقة عنها والتي تمثل خارطة طريق للمؤسسة، حيث تم إطلاق لجنة الأمن الغذائي وأمانتها العامة بعضوية ممثلين عن (20) جهة حكومية وخاصة معنية بالأمن الغذائي في المملكة، وتقوم المؤسسة من خلال رئاستها للأمانة العامة للجنة الأمن الغذائي بالتنسيق بين تلك الجهات وفق رؤية وخطة عمل تستهدف تكامل الجهود وتوزيع الأدوار وفق السياسات العامة التي تقرها لجنة الأمن الغذائي.
ويعد الدور التنظيمي والرقابي المنتظر للمؤسسة على قطاع المطاحن والحبوب محور أساسي تعمل عليه المؤسسة لثقل خبراتها والاستعداد الجيد له، وذلك بعد فصل قطاع المطاحن عن المؤسسة في إطار الجهود المبذولة لخصخصة هذا القطاع وفتحه أمام استثمارات القطاع الخاص المحلي والأجنبي.
وبين أن المؤسسة احرزت تقدما في تفعيل مبادرات الأمن الغذائي المنبثقة عن برنامج التحول الوطني 2020م والمسندة لها والتي تأتي أيضا ضمن مبادرات استراتيجية الأمن الغذائي، فأنهت المؤسسة المسح الميداني لتحديد خط الأساس لمؤشر الفقد والهدر في الغذاء بالمملكة وفق دراسة خضعت لكافة المعايير العلمية والعالمية في هذا المجال، وذلك كأولى مراحل البرنامج الوطني للحد من الفقد والهدر في الغذاء. 

كما أحرزت المؤسسة تقدما في تفعيل مبادرة برنامج فعال للاحتياطي والخزن الاستراتيجي للأغذية ونظام الإنذار المبكر وذلك بتقدم العمل في مشروع صوامع ميناء ينبع بطاقة تخزينية (120) الف طن وبتكلفة اجمالية (350) مليون ريال لتبلغ إجمالي الطاقات التخزينية المتاحة لدى المؤسسة وشركات المطاحن نحو (3.4) مليون طن، هذا في الوقت الذي بدأت فيه تنفيذ أولى خطوات تفعيل مبادرة وضع هيكل مناسب وآلية للتنسيق ونظام حوكمة لمؤسسات الأمن الغذائي، إضافة إلى الاستعداد لبدء وضع نظام للإنذار المبكر للأغذية هو الأول من نوعه في المنطقة يرصد أوضاع وأسعار أسواق الحبوب محليا وعالميا وفق أفضل النظم والممارسات العالمية.

وانطلاقاً من دورها الحالي واصلت المؤسسة تأمين احتياجات المملكة من القمح المستورد للحفاظ على المستويات الآمنة للخزن الاستراتيجي وذلك باستيراد كمية بلغت نحو (3.2) مليون طن خلال العام1440/1439 هـ (2018م) لتلبية كافة احتياجات شركات المطاحن من القمح. كما أمنت المؤسسة كافة احتياجات السوق المحلي من الشعير العلفي باستيراد كمية تقدر بنحو (8.5) مليون طن.

كما واصلت المؤسسة من خلال دورها التنظيمي الأشراف على شركات المطاحن الأربع للحفاظ على استقرار المعروض من الدقيق ومشتقات القمح في الأسواق، حيث بلغ إجمالي مبيعاتها خلال العام1440/1439 هـ (2018م) نحو (2.55) مليون طن. وفي ختام كلمته دعا معالي المهندس أحمد الفارس الله سبحانه وتعالى أن يديم على وطننا الغالي الأمن والأمان والاستقرار والرخاء في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولــــي العهد نائب رئيس مجلـــــــس الوزراء وزيـــــر الدفــــــــــــاع – حفظهما الله – وأن يديم عليهما وافر الصحة والعافية ويمدهما بعونه لما فيه خير البلاد والعباد وأن ينصر جنودنا البواسل المرابطين في الثغور انه ولي ذلك والقادر عليه.



محافظ المؤسسة العامة للحبوب
رئيس مجلس ادارة شركات المطاحن
المهندس / أحمد بن عبدالعزيز الفارس
 

© جميع الحقوق محفوظة للمؤسسة العامة للحبوب 2017 | تصميم وتطوير الإدارة العامة لتقنية المعلومات